الأفالان يعـطي مؤشرات ترشح بوتفليقة لـ"الخامسة" - أخبار الجزائر 24/24

أحدث المشاركات

أخبار الجزائر 24/24

مهمتنا نقل الخبر الجزائري بكل صدق و مصداقية إلى الساحة الإعلامية الجزائرية و توعية المواطن الجزائري .

Post Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 27 يناير 2019

الأفالان يعـطي مؤشرات ترشح بوتفليقة لـ"الخامسة"



 أصدر حزب جبهة التحرير الوطني بيانا يعطي فيه مؤشرات قوية على أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة سيستمر في الحكم. فقد أوضح الأفالان أن “مناضلي الحزب، في جميع مواقعهم، عازمون، كما كانوا دائما، على دعم ومرافقة برنامج الرئيس، والاستعداد الجيد للانتخابات الرئاسية، حتى تكون الجزائر على موعد مع الانتصار، استكمالا للمشروع النهضوي رئيس الجمهورية المجاهد عبد العزيز بوتفليقة”.

وورد في البيان ما يشبه الرد على الذين يرون أن بوتفليقة لا يمكنه الترشح للانتخابات بسبب وضعه الصحي، إن “الجزائر على مقربة من موعد الانتخابات الرئاسية، ولعل الملاحظة الأولى، التي تستدعي التسجيل هي أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة يمارس مهامه في قيادة البلاد بصورة طبيعية. أما الملاحظة الثانية، فهي أن حصيلة الرئيس طيلة عهداته الرئاسية إيجابية بكل المقاييس، رغم الظروف الصعبة التي طرأت مؤخرا، بفعل الأزمة المالية العالمية”.
واستند الأفالان في دفاعه ضمنيا من أجل ضرورة ترشح بوتفليقة، إلى “تمكن الرئيس بحكمته من إخماد الفتنة وإعادة الأمن والاستقرار، بعد عشرية كاملة من الدماء والخراب، ومبادرة تسديد الديون التي أثقلت كاهل الجزائر، والمنجزات المنتشرة في كل ربوع البلاد، حيث وصل الماء والكهرباء والمستشفيات والمستوصفات والجامعات إلى مختلف أنحاء الوطن، وحظيرة السكن التي شهدت في السنوات الأخيرة تطورا كبيرا وتسهيلات عديدة ومتنوعة، من مختلف الصيغ، حيث إن الحصول على مسكن لم يعد مستحيلا بل أصبح حقيقة ملموسة”، حسب تعبير البيان.
وعرج الأفالان في البيان على “الدستور الجديد الذي قدم فيه الرئيس رؤية متكاملة تقوم على ترسيخ الديمقراطية والحريات الفردية والجماعية وحقوق الإنسان وفتح مجالا أوسع للمعارضة، تجاوبا مع ما يعرفه المجتمع من تطور في مختلف المجالات”. وأشار إلى أن “دعم حزب جبهة التحرير الوطني لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليـــقة صادق ومخلص، وهذا لاعتبارات لا تحصى، يأتي في مقدمتها أنه رئيس الحزب وابن أصيل لجبهة التحرير الوطني، قائدة الكفاح وثورة التحرير ورائدة البناء والتشييد”.

كما أوضح البيان علاقة بوتفليقة بالأفالان، مشيرا: “إذا كانت علاقة الرئيس بوتفليقة بحزبه، علاقة طبيعية، إذ لا يمكن أن نستغرب وجود ابن بار ضمن عائلته، التي يحظى لديها بالتقدير والتبجيل، فإن دعم حزب جبهة التحرير الوطني للرئيس أمر بديهي، لأن جبهة التحرير الوطني أولى بابنها من الغير، وهي الثقة الغالية التي يستحقها عن جدارة”.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *